القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

 مرض السكري وعلاجاته المختلفة


مرض السكري



ما هو مرض السكري:

مرض السكري هو حالة تضعف فيها قدرة الجسم على ضبط نسبة الجلوكوز في الدم. فبدون تحاليل مستمرة ودقيقة لاكتشاف نسبة الجلوكوز في الدم، يمكن أن تتراكم السكريات في الدم بسبب مرض السكري ، وهذا غالباً يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات خطيرة، بما في ذلك السكتة الدماغية وأمراض القلب.


لمرض السكري انواع مختلفه يمكن ان تحدث، وتعتمد إدارة الحالة على النوع. زيادة الوزن لا ينجم عنها جميع أشكال مرض السكري لدى الشخص أو اتباع الشخص أسلوب حياة غير نشط. في الواقع، بعضها موجود منذ الطفولة.

أنواع مرض السكري:

يمكن أن تتطور ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري: النوع1 والنوع 2 وسكري الحمل.
داء السكري من النوع الأول: يُعرف أيضًا باسم سكري الشباب، ويحدث هذا النوع عندما يعجز الجسم عن إنتاج الأنسولين. يعتمد الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول على الأنسولين، مما يعني أنه يجب عليهم أخذ الأنسولين الاصطناعي يوميًا للحفاظ على مستوى السكر في المستوى الطبيعي والبقاء على قيد الحياة.
داء السكري من النوع الثاني: يؤثر مرض السكري من النوع الثاني على طريقة استخدام الجسم للأنسولين. بينما لا يزال جسم الانسان يفرز مادة الأنسولين، عكسا عن النوع الأول، فإن خلايا جسم الانسان لا تستجيب له بشكل فعال كما كانت تستجيب له من قبل ذلك . هذا هو النوع الشائع من مرض السكري ، وفقاً لامراض الجهاز الهضمي والكلى ووفقاً للمعهد الوطني للسكري. وهذا النوع مرتبط ارتباطا وثيقاً بزيادة الوزن(السمنة).


مرض سكري الحمل : يحدث هذا المرض عند النساء وقت الحمل عندما يصبح جسم الحامل أقل حساسية للأنسولين. لا يحدث سكري الحمل عند جميع النساء وغالباً ما ينتهي بعد الولادة.
تشمل الأنواع الأقل شيوعًا من مرض السكري مرض السكري أحادي الجين ومرض السكري المرتبط بمرض التليف الكيسي.

المستوى الطبيعي للسكر في الدم:
تتراوح معدلات السكر في الدم سواء للأشخاص الأصحاء أو المصابون بالسكر بوجه عام بين 70:140 مجم/ديسيليتر. فعند اختلال هذا المعدل صعوداً أو نزولاً، فإنه يجب مراجعة الطبيب على الفور.

أعراض مرض السكري:

تشمل أعراض مرض السكري ما يلي:
التبول كثيرًا، غالبًا في الليل.
عطش شديد.
فقدان الوزن.
الجوع الشديد.
رؤية ضبابية.
خدر أو وخز في اليدين أو القدمين.
الشعور بالتعب الشديد.
بشرة جافة جدا.
تقرحات تلتئم ببطء.
عدوى أكثر من المعتاد.

مضاعفات مرض السكري:

مرض السكري هو حالة مزمنة خطيرة. 
وفقًا لجمعية (ADA) الأمريكية ، فإن مرض السكري هوا سابع سبب رئيسي للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية .
في حين أنه يمكن التحكم في مرض السكري نفسه ، إلا أن مضاعفاته يمكن أن تؤثر بشكل كبير في حياة الإنسان اليومية ، وبعضها قد يكون قاتلاً إذا لم يتم علاجها فوراً.

تشمل مضاعفات مرض السكري ما يلي:
أمراض الأسنان واللثة.
مشاكل في العين وفقدان البصر.
مشاكل الأعصاب وخاصةً الأطراف، بما في ذلك التنميل، مما يؤدي إلى تقرحات وإصابات وجروح صعب علاجها.
أمراض القلب والأوعية الدموية.
تلف الأعصاب، مثل الاعتلال العصبي السكري.
السكتة الدماغية.
أمراض الكلى. في حالة مرض الكلى، يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات إلى الفشل الكلوي، واحتباس الماء. عندما لا يتخلص الجسم من الماء بشكل صحيح، يعاني الشخص من صعوبات في السيطرة على المثانة وتورم في القدمين وغيرها.

 اعتدال الإنسان في تناول السكريات والمراقبة المنتظمة لمستويات نسبة الجلوكوز في الدم يمكن أن تساعد على منع المضاعفات الأكثر خطورة لمرض السكري من النوع الثاني.
أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول، فإن تناول الأنسولين هو الطريقة الوحيدة لتخفيف آثار الحالة والسيطرة عليها نظراً لأن الجسم لا يستطيع إفراز الأنسولين.

علاج مرض السكري:

تعديل الحياة اليومية:
جزء مهم جدا من التحكم في مرض السكري، بالإضافة إلى شئ هام وهوا صحتك العامة، هو الحفاظ على وزن صحي ومثالي من خلال اتباع نظام غذائي سليم و صحي وخطة تمارين رياضية محكمة :
تناول أكل صحي. على عكس التصور الشائع، لا يوجد نظام غذائي محدد لمرضى السكري. ستحتاج إلى تركيز نظامك الغذائي على المزيد من الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة ، الأطعمة الغنية بالتغذية والألياف وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، وتقليل الدهون المشبعة والكربوهيدرات والحلويات. لا بأس بالأطعمة السكرية من حين لآخر، طالما أن الشخص ينظم تناولها بحيث لا ترفع مستويات السكر عنده.

تأدية التمارين الرياضية بصورة يومية. يحتاج كل شخص إلى ممارسة التمارين الرياضية الهوائية بانتظام، ولا يُستثنى من ذلك مرضى السكري.  التمارين الرياضية تعمل على خفض مستوى نسبة السكر في الدم عن طريق نقل السكر إلى خلايا جسمك ، حيث يتم استخدامه الإنسان للحصول على المزيد من الطاقة. وأيضاً تزيد التمارين الرياضية من حساسية جسم الانسان للأنسولين، مما يعني أن جسمك يحتاج إلى كمية أقل من الأنسولين لنقل السكر إلى خلايا جسمك .

العلاج بالأدوية:


اليكم علاج مرض السكري في النوع الاول والنوع الثاني :
 علاج مرض السكري في النوع الأول يشمل استخدام مضخة الأنسولين او حقن الأنسولين وعمل فحوصات متكررة لنسبة السكر في الدم.
وأيضاً علاج مرض السكري في النوع الثاني في المقام الأول يشمل تغييرات يجب ان تتخذها في نمط حياتك ، ويجب ان تراقب نسبة السكر في الدم، بجانب الأنسولين او أدوية السكري، أو كليهما.

الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو بطرق أخري: في بعض الأحيان يتم وصف الأدوية الأخرى عن طريق الفم أو الحقن أيضًا. 
 بعض أدوية مرض السكري تحفز البنكرياس على إنتاج الكثير من الأنسولين . بينما البعض الآخر يمنع إنتاج  الجلوكوز من الكبد، وهذا يعني أن جسمك بحاجة إلى كمية قليلة من الأنسولين لنقل السكر إلى خلايا جسمك . بينما بعض الأدوية الآخر يعيق عمل الأمعاء او إنزيمات المعدة التي تكسر الكربوهيدرات  أو تجعل انسجة جسمك أكثر حساسية لمادة للأنسولين.
دواء الميتفورمين في العموم يعد أول دواء يوصف لمرضي السكري من النوع الثاني.
وهناك أيضاً نوع اخر من الأدوية تسمى مثبطات SGLT2. وهي تعمل علي منع الكلى من إعادة امتصاص نسبة السكر في الدم. بدلا من ذلك، يتم إفراز السكر في البول.

زراعة البنكرياس: في بعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول، قد تكون زراعة البنكرياس خيارًا. كما تتم دراسة عمليات زراعة جزر لانجرهانز في البنكرياس ، وهي المسؤولة عن إفراز الأنسولين. مع نجاح زراعة البنكرياس، لن تحتاج بعد الآن إلى العلاج بالأنسولين.
لكن عمليات زرع البنكرياس لا تنجح دائمًا، وهذه العملية تعد ذات خطورة جسيمة. فالمريض سوف يكون بحاجة إلى الأدوية المثبطة للمناعة مدى الحياة لمنع رفض الجسم للبنكرياس المزروع. 
وهذه الأدوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية خطيرة.
جراحة لعلاج البدانة: وبالرغم من انه لا يعتبر علاجًا محددًا لمرض السكري من النوع الثاني، إلا أن قد يستفيدون من هذا النوع الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني ، إلا أن قد يستفيدون من هذا النوع الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني  قد يستفيدون من هذا النوع من الجراحة.الذين يعانون من السمنة اللذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 . الأشخاص الذين قاموا بعمليات تحويل مسار المعدة شهدوا تحسنات كبيرة في مستويات السكر في الدم.

علاج سكري الحمل:

من الضروري التحكم في مستوى السكر في الدم حفاظاً على صحة الجنين وتجنب المضاعفات التي تحدث أثناء الولادة. بالإضافة إلى الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، قد تتضمن خطة العلاج الخاصة بالمريضة مراقبة نسبة السكر في الدم، وفي بعض الحالات، استخدام الأنسولين أو الأدوية الفموية.




References:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/323627.
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/diagnosis-treatment/drc-20371451.
https://www.cdc.gov/diabetes/basics/symptoms.html.


reaction:

تعليقات