القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

أفضل وصفات لتفتيح الأماكن الحساسة

تفتيح الأماكن الحساسة. حلم كل فتاة وسيدة

تحلم كل فتاة وسيدة بأن يتخلصوا من أي غمقان أو سواد في المناطق الحساسة. ويبحثن كثيرا عن طرق تفتيح الأماكن الحساسة وقد تلجأ بعضهن إلى استخدام الوصفات والخلطات الطبيعية وقد تلجأ أخريات إلى الذهاب إلى أطباء الجلدية والتجميل وإجراء بعض الجلسات التجميلية مثل، التقشير الكيميائي أو الكريستالي أو البارد، والديرما رولر، والديرما بن، والليزر من أجل الحصول على النتيجة التي ترضيهن خاصة عندما تكون الفتاة مقبلة على الزواج أو ربما بعد الزواج حيث ترغب كل الفتيات والسيدات في الحفاظ على جمالهن رغم تقدم العمر وخاصة عندما يتعلق الأمر بالمناطق الحساسة.





الأماكن الحساسة بالجسم

تشمل الأماكن الحساسة بالجسم، منطقة تحت الإبط، ومنطقة العانة، ومنطقة بين الفخذين. وعادة ما يصيب هذه الأماكن بعض الغمقان أو السواد نتيجة الاحتكاك المستمر، والرطوبة، والعرق، وقلة التهوية. حيث يحتاج الجلد من أجل الحفاظ على لونه الطبيعي إلى عدم الاحتكاك والتعرض إلى الهواء خاصة عندما يكون الجلد رقيقا مثل هذه المناطق بالإضافة إلى استعداد بعض الفتيات إلى الإصابة بغمقان في مناطقها الحساسة عن الأخريات وهذا الأمر يرجع إلى بعض الجينات، وسمراوات البشرة، وزيادة رطوبة الجو كما هو في العالم العربي. 


طرق طبيعية لتفتيح الأماكن الحساسة

تلجأ الفتيات والسيدات إلى الطرق الطبيعية أولا من أجل تفتيح الأماكن الحساسة. حيث تتميز الوصفات والخلطات الطبيعية بقلة الثمن والتكلفة، فكلها منتجات طبيعية تكون موجودة بكل منزل أو يمكن شراؤها بقليل من المال. ولكن يجب أن نذكر أن الطرق الطبيعية المستخدمة من أجل تفتيح الأماكن الحساسة تأتي بثمارها بعد الاستخدام لفترة طويلة حيث يمكن أن يحتاج الأمر إلى الاستخدام لمدة لا تقل عن شهرين وأحيانا ثلاثة. وتوجد أيضا بعض الفتيات أو السيدات اللاتي يعانين من غمقان أو سواد شديد في الأماكن الحساسة والذي يحتاج إلى استشارة طبيبة الجلدية والتجميل.


وتشمل الطرق الطبيعية لتفتيح الأماكن الحساسة ما يلي:


  • عمل تقشير في المنزل بمنتجات التقشير التجميلية (Scrub) بشكل أسبوعي ولكن يجب توخي الحذر حيث أن الأماكن الحساسة تعد رقيقة وقد تُصاب بالتهيج لذا يجب عمل ذلك الأمر بلطف شديد ثم ترطيب المكان بعد التقشير على الفور. 

  • عمل خلطات الليمون، يحتوي الليمون على أحماض مبيضة طبيعية الأمر الذي يجعله يُستخدم في معظم الوصفات الطبيعية للتفتيح. ولكن يعد الليمون شديد الحموضة لذا، يجب اختباره على الجلد في جزء صغير لمعرفة هل يتحمله الجلد أم سيُصاب بالتهيج والالتهاب، لذا يجب توخي الحذر بشكل جيد عند استخدام الليمون في تفتيح الأماكن الحساسة وتشمل طرق استخدامه:

  • دعك المناطق الحساسة بنصف ليمونة برفق أو وضع نقط من عصير الليمون على قطنة ودعك المنطقة بها ثلاث مرات في الأسبوع ثم ترطيب المنطقة على الفور. 

  • عمل خلطة من عصير الليمون و بيكربونات الصوديوم ثم فردها على المناطق الحساسة وانتظارها حتى تجف ثم فركها وغسل المنطقة بالماء وذلك مرة أسبوعيا.

  • عمل مزيج من عصير الليمون وزيت الورد ووضعه على المنطقة ويمكن استخدام زيت الورد فقط مرة يوميا.

  • عمل مزيج من عصير الليمون وزيت اللوز الحلو ووضعه على المنطقة ويمكن استخدام زيت اللوز الحلو فقط مرة يوميا.

  • عمل مزيج من عصير الليمون وشرائح الخيار ووضعها على المنطقة لمدة ربع ساعة مرة يوميا. 

ويجب التأكيد هنا قبل استخدام الليمون على ضرورة اختباره على الجلد في جزء صغير للتأكد من أنه لا يسبب تهيج أو التهاب، يعد هذا الأمر ضروريا قبل استخدام الليمون وإذا سبب للجلد أي مشكلة يمكن استخدام أحد المكونات التي ذُكرت بالأعلى.

  • يمكن استخدام مستخلص الألوفيرا حيث يعد مرطب ومغذي للجلد ويمكن أيضا وضعه على المنطقة بعد وضع الخلطات المذكورة الأخرى. 

  • في حالة إذا استُخدمت الوصفات الطبيعية لفترة ولم تعطيكي النتيجة المرجوة، فهنا يمكن استشارة طبيبة جلدية أو تجميل لوصف بعض الأدوية لتفتيح المنطقة ويمكن أن تصف لكي بعض المستحضرات المستوردة ويمكن أيضا اللجوء إلى بعض الإجراءات التجميلية مثل، التقشير الكيميائي أو الكريستالي أو البارد، والديرما رولر، والديرما بن، والليزر. 

طرق الوقاية 

لا شك أن الوقاية خيرا من العلاج لذا، توجد بعض الإجراءات يمكن عملها للوقاية من إصابة المناطق الحساسة بالغمقان وتشمل:

  1. ارتداء ملابس داخلية قطنية بحيث تكون الطبقة الملامسة للجلد من القطن. 

  2. تجفيف المناطق الحساسة برفق شديد وعدم الضغط عليها أو فركها بالمناشف. 

  3. الاستحمام سريعا بعد التعرق خاصة أثناء زيادة حرارة الجو والرطوبة. 

  4. المحافظة على ترطيب الأماكن الحساسة باستمرار.

reaction:

تعليقات