نصائح لاستمرار العلاقة بين الزوج والزوجة

نصائح لاستمرار العلاقة بين الزوج والزوجة

بعض النصائح لاستمرار العلاقة بين الزوج والزوجة
الجزء الثانى :
٤- المداعبة بين الزوج والزوجة
المداعبة فن وليس لها وقت محدد فالزوجه دائما تحتاج إلى المداعبة حتى تشعر بحب الزوج لها وكذلك الزوج محتاج للمداعبة لكى يشعر بحب زوجته له والمداعبة تكون بالكلام واللمس باليد .
أولا المداعبة بالكلام : تحتاج الزوجه للكلام الجميل الذي يشعرها بحب زوجها لها ولكى تشعر بأنوثتها.
وإليكم بعض الكلمات التى تجعل الزوجه تعشق زوجها مثل : "وحشتينى " فهذه الكلمه تشعر بحبك لها وأنك تحبها بجد .
وكذلك تقول لها : ( طول اليوم صورتك فى بالى ) فالكلمات الرقيقه تجعل المرأة ملك لك.
وتنظر فى عيونها وتقول : ( الحمدلله ربنا كرمني بيك ) كلمه تزيد من حب المرأة للرجل .
وتبتسم لها وتقول لها : ( لما أكون جنبك بأشعر بسعادة كبيرة فى قلبى ) وأيضا ممكن تقول: ( السعادة والراحه النفسية بتكون فى البيت جنبك ) كلمات عذبه تسكن فى القلب وتريح نفسية الزوجه وتشعرها بالأمان مع زوجها .
وممكن تقول لها : ( أنت احسن حاجه حصلت فى حياتى ) والكلام الجميل كتير أنت وذوقك فى الكلام وتتغزل فى عيونها وشعرها وكل جزء من جسدها حتى تشعرها بأنوثتها .
وتشكر دائما فى أكلها حتى وإن لم يعجبك لأنك بذلك تشعر بأنها ملكه داخل بيت الزوجية ويتحول مقر الزوجية إلى قصر يسكنه الحب والرحمه .
وكذلك الزوجه تقول نفس الكلام للزوج لأن الزوج يحتاج لنفس المداعبة حتى لا ينظر لغيرها لأن طبيعة الرجل والمرأة تميل إلى حب الكلام الجميل .
عندما يعود من الخارج تقول له : ( حمد لله على سلامتك اشتقت إليك ). هذه الكلمات تجعله ينسى تعب اليوم بأكمله.
وكلما خرج الزوج أو عاد إلى البيت تدعو له بكل خير كل ذلك يشعر الزوج بالمحبه والموده .
ثانيا المداعبة باللمس :
تحتاج المرأة إلى المداعبة باللمس فلا تجعل كل همك إفراغ شهوتك فيجب ان تلمس يدك كل منطقه فى جسد زوجتك وتقول ايه الجمال ده سبحان الخالق أنت نعمه كبيره وتتغزل فيها وتتذوق الكلام واختار أفضل الكلام وتشعر الزوجه بأنوثتها وتجعلها تشعر بأنها أجمل امرأه فى الكون وتكثر من القبلات بينك وبين زوجتك وكلما قابلتها تقبلها وتلمس بيدك فهى زوجتك وحلاك يجب أن تستمتع انت وهو بكل لحظه فى حياتك .
لو اتبعت هذه الخطوات سوف تشعر بتغير كبير فى معاملة الزوجه وحبها سوف يزيد كل يوم.
وكل زوج وزوجه له ذوق خاص به فى المعامله مع شريك حياته .

وإلى اللقاء فى الجزء الثالث إن شاء الله 

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات