نار ارتفاع الأسعار تشعل سعر "أنبوبة البوتاجاز" من جديد

نار ارتفاع الأسعار تشعل سعر "أنبوبة البوتاجاز" من جديد

نار ارتفاع الأسعار تشعل سعر "أنبوبة البوتاجاز" من جديد

في قرار عاجل من رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أعان سعر أنبوبة البوتاجاز لتصل إلى 75 جنية مصري للأسطوانة الواحدة سعة 12.5كيلو جرام من المستودع للمستهلك بزيادة 5 جنيهات،في حين تم تسعير اسطوانة الغاز التجارية سعة 25 كيلو جرام لتصبح بسعر 150جنية بعد أن كانت بسعر 140 جنيه.

 

وقد جاء هذا الارتفاع في سعر اسطوانة الغاز بعد زيادة سعر طن الغاز من 5400 جنيه إلى 6000 جنية غاز صب لايشمل تولون النقل، بسبب الأزمة السياسية بين روسيا وأوكرانيا حيث تعتبر كلتا البلدين من أكبر الدول المصدر للغاز مما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد النفطية، ومن المقرر تطبيق هذه التسعيرة بدأ من يوم الجمعة الموافق 18 مارس 2022.

 

لكن الحكومة المصرية تسعى إلى السيطرة على الأسواق وضبط الأسعار وتقف أمام التجار الذين يستغلون تلك الفرص في زيادة الأسعار بشكل آخر و تلزمهم بالبيع بالأسعار المحددة. 

 

لم تكن  تلك الزيادة الأولى التي تصيب أسطوانة الغاز لكنها زادت خلال الفترة الماضية أيضا على نحو تدريجي، ففي ديسمبر الماضي تم رفع سعر الاسطوانه بما يتراوح بين 5-10 جنيهات لترتفع من 65 إلى 70 جنيه بالنسبة للاسطوانه المنزلية، اما الاسطوانة التجارية فقد زادت أيضا بنحو 10 جنيهات فبعد أن كانت تباع للمستهلك بسعر 130 جنية أصبحت تباع بسعر 140 جنيه. 

 

ومع استمرار الازمة بين روسيا وأوكرانيا من المتوقع حدوث ارتفاع جديد في أسعار المواد النفطية. 

 

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

التعليقات