ما لا تعرفه عن جرثومة المعدة !!!!

 

 

 

 

إذا كنت ممن يعانون من جرثومة المعدة,أو انك فقط تريد التعرف على هذا المرض, فهذه المقالة لك.

قبل إبراز أهم أعراض المرض, دعونا نتعرف أولا عن جرثومة المعدة من حيث طبيعة الإصابة بها.

1. تعريف جرثومة المعدة

تسمى أيضا ب الجرثومة الملوية البوابية, البكتيريا الحلزونية أو هيليكوباكتر بيلوري. هي بكتيريا حلزونية الشكل، تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة، مما قد يسب العديد من الأمراض في المعدة بما في ذلك القرحة، إلا أن هذا الاحتمال يظل ضعيفا نسبيا.

 إذا لم يخضع الشخص للعلاج فسيبقى مصابا بالعدوى الجرثومية.

كيف تؤثر هذه الجرثومة على جدار المعدة؟   

تحتوي المعدة على طبقة مخاطية مصممة لحمايتها من حمض المعدة, تهاجم الحلزونية البوابية بطانة المخاط وتترك جزءًا من المعدة معرضًا للحمض مما يؤدي الى تهيج المعدة و التسبب بمضاعفات أخرى. 

2. أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

§      الأطعمة الملوثة

§      المياه الغير نظيفة

§      الاتصال بلعاب الشخص المصاب

§      التلوث ببراز الشخص المصاب الذي قد ينتقل إلى الفم من خلال الأيدي الغير نظيفة

§      تناول الخضار والفواكه التي لم يتم غسلها جيداً

3. اهم اعراض جرثومة المعدة


 

قد لا يلاحظ المريض اصابته بالعدوى الجرثومية في البداية, فالأعراض قد تكون منطبقة مع تلك الشائعة لأمراض المعدة ,او قد يظن المريض انه فقط متعب بسبب الجهد الذي يبدله في العمل. لكن استمرار الألم خاصةً عندما تكون المعدة فارغة..يعطي شكوكا بخصوص الإصابة. و من أهم أعراض جرثومة المعدة:

·      ألم خفيف أو حارق في البطن عندما تكون المعدة فارغة مثل بين الوجبات أو في منتصف الليل

·      الغثيان

·      قلة الشهية أو فقدان الشهية

·      الشعور بالتعب الشديد دون سبب

·      الشعور بالشبع بعد تناول وجبة صغيرة جدًا

·      ارتفاع درجة الحرارة

بعض الحالات قد تتطور عندهم الإصابة فتظهر أعراض أخرى أكثر حدة تستدعي التدخل الطبي بسرعة

من أهم هذه الأعراض:

v               صعوبة البلع

v               إسهال شديد

v               دوران الرأس

v               ألم حاد في المعدة

v               ألم حارق في منطقة الجزء العلوي من البطن 

 

4. علاج جرثومة المعدة

قد يتطلب العلاج إجراء تحاليل طبية للكشف عن وجود الملوية البوابية, بعد تأكيد الإصابة يتم في الغالب إعطاء  نوعين من المضادات الحيوية  وذلك للمساعدة في منع البكتيريا من اكتساب مقاومة لأحد النوعين

لتجنب تضرر جدار المعدة أكثر يصف الطبيب مثبطات للحمض تساعد في شفاء بطانة المعدة.

بعد مرور حوالي أسبوعين من العلاج يقوم المريض بإجراء تحاليل طبية للتأكد من عدم وجود الجرثومة الحلزونية.

 

 

 

 

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

    التعليقات