قائدات المجتمع

قائدات المجتمع - جنود عل مستوى عالي

ـ شَهِدَت المرأة علی مدی العصور عنفاً واستغلالاً واضّطهاداً، حيث منذُ العصر القديم إلی يومنا هذا، مازالت المرأة تعاني من سوء المعاملة واستغلال من قبل المجتمع.

ـ لنعود إلی العصر القديم، تجد أنَّ المرأة هي عبارة عن عبد لا دور لها سوی إمتاعِ الرّجل والقيام بوظائف المنزل، تری تهشيم المرأة بكل جوانب الحياة، مع تعدّد وتطوّر العصور أصبح الفكر الإنساني أرقی ومعاملة المرأة تتقدّم شيئاً فشيئاً، نحن لا نُنكِر المرأة خلال مسيرة وتطوّر الشعوب هي الّتي نالت أكثر الأمور وحشيّةً واستغلالاً وعنفاً.

 _إنْ عُدّتَ في التاريخ وقرأت في الصحف وأخذتَ بقراءة أي عصر مت العصور القديمة تَجِد اضّطهاد للمرأة، حتّی بزمن الحرب العالميّة الأولی والثانية أيضاً استغلال للمرأة، وفي حياتنا اليوم، حياة التطوّر والإنجاز العلمي والتقدّم الكبير علی المستوی الثقافي والتقني والإجتماعي...نری اضّطهاد للمرأة في بعض الدول.

_عزيزي القاریء..ربّما أنتَ لا تدري الدور الكبير للمرأة في المجتمع، ربما تُحسِن معاملة المرأة في حياتك، لكنَّ في الحقيقة معظم الذكور في الوطن العربي وحتّی الغرب ينظرون إلی المرأة نظرة استعلاء وامتياز عليهم، فهم علی اعتقاداتهم" الاجتماعية، الدينيّة، العادات..." أنّهم مُيّزوا عن المرأة بشكل أفضل.

_نأتي إلی دور الأمومة الّتي تُعَد من أهم أدوار المرأة، بعض الأغبياء الّذين لديهم مفاهيم خاطئة في الدّين يقولون هذه الدورة الشهرية رجس وتنقص من قيمة المرأة أمام الرجل، علی العكس تماماً إنّها دورة الحياة الّتي لم تُخلَق أنتَ وغيرك إلّا بسببها، الّذي يدّعي تنجيس المرأة بسبب الدورة الشهريّة، فليسأل نفسه أَأُنجّس من كانَ سبباً بوجودي؟!

_ومنذُ ظهور الطفل لأوّل مرة للحياة تأتي الأم بدور مدرسة متكاملة وتَعب لا يوصف علی مستوی الفرد،
فالأمُّ مدرسةٌ إنْ أعدتّها أعدّتَ شعباً طيّب الأعراقِ.
ونجد المرأة قويّة التأثير علی المستوی العلمي، نری اليوم الآنسات،المهندسات،الطبيبات..والكثير من النساء تلعب دور مهم لأساسيّات المجتمع، فهي لاتَقُل أهميّة عن دور الرّجل.

_وإنْ أمعنت النّظر، نجد اليوم من نسائنا من يعملنّ بالأعمال الحرّة، الّتي يُقال عنها في مجتمعنا العربيّ" عمل الرّجال".

_في الختام كرأي شخصيّ وهو مُحتَمِل للنّقد وللخطأ، الذكر والأنثی كل منهما دور وتأثير علی المجتمع، كل منهما له واجبات وحقوق، فعندما نؤمن بمبدأ المساواة فأنا أدمج بين واجبات المرأة وواجبات الرجل،بين حقوق المرأة وحقوق الراجل، وهذا خطأ، بل نؤمن بالتكافؤ بين الرجل والمرأة،حيث أن واجبات وحقوق الرجل مضمونة، وواجبات وحقوق المرأة مضمونة، ومانقصده بالتكافؤ
" أي تكافؤ الفرص من نواحي المجتمع سواء العلمية العملية الثقافية...ولا ينقص من قدر المرأة أبدا، وفي نفس الوقت احترام ماتختلف به المرأة عن الرجل دون الفوقية السخيفة السطحية التي ينظر بها ذكور المجتمع" 

_كل الإحترام والتقدير لنساءٍ قادوا المجتمع بعلمٍ وعمل.

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author