خذ الأمور ببساطة لكي ترتاح

ببساطة

يحكي ان كانت كان هناك هدف للتصويب عليه وكان من الصعب ان يصوب عليه احد ويصيبه ونسجت حوله القصص والحكايات حتي اصبح اسطورة بين الناس واصبح من المستحيل اصابته هكذا اعتقدوا الناس وءامنوا بذلك ، حتي جاء شاب في يوم من الايام من مكان بعيد ومن اجل التسلية صوب علي ذلك الهدف واصابه بكل سهولة وييسر.

ايضا قصة اخري علي لسان صاحبها وهو طالب جامعي يقول ; كنت في احد المحاضرات في الجامعة وكانت المحاضرة خاصة بمادة الرياضيات يقول في اثناء المحاضرة غفوت في النوم ولم استيقيظ الا عند انتهاء المحاضرة. ،قال فنظرت الي السبورة فوجدت مسألة مكتوبة وظننت ان هذه المسألة هي فرض منزلي علي المحاضرة ولابد من حلها في المنزل قبل المحاضرة الاخري القادمة يقول وبالفعل ذهبت الي المنزل وعكفت علي حلها حتي وفقني الله وحللتها،  في المحاضرة التالية عرضت الحل علي الدكتور وعندما رأي الحل اندهش للغاية وقال هذه المسألة وضعها احد علماء الرياضيات وتحدي الجميع علي حلها والي الان لم يتوصل احد الي حلها.

في القصتين هل تتدرون ما الرابط بينهم الرابط بينهم انهم اخذوا الامور ببساطة ، لذلك توصلو الي الحل بسهولة وييسر،  هل كان سيفرق لو انهم سمعو كل القصص والحكايات المنسوجة حول الامر،  اظن ذلك كان سيؤدي الي اختلاف الامر كليا يسجعلهم يعيدون التفكير مرات كثيرة،  سيفقدهم بعض الثقة في نفسهم،  كل هذا كان سيؤدي الي فشلهم في نهاية الامر. 

  • لذلك نصيحتي لكم خذوا الامور ببساطة ولاداعي الي التفكير في كل المعوقات في طريقكم بل اذا عزمت فتوكل علي الله وسوف تصل الي مرادك

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.