النفس البشرية

النفس البشرية

   النفس ، الروح البشريه وجهان لعمله واحدة يعطوا نفس المعني ولكن يختلف المعني أحيانا بالتلاعب بالألفاظ ، الروح هي شيء غير مادي أو محسوس ، يعترف بوجودها جميع الأديان و هي التي تقودك إلي ما تفعله و بالتالي تتحكم في حالتك و تؤثر في سلوكك.

 

تعالي بنا نتعرف علي المعاني المختلفه للنفس في اللغه:

النفس هي الروح الدآخليه للإنسان. 

النفس هي الذات ، مثلا لو قلنا دمر النفس أي دمر ذاته. 

النفس هي الحسد أو العين ، فلو قلنا أصابك نفس أي أصابك عين. 

النفس هي دمك أي بخروج الدم من الجسم تخرج النفس. 

النفس هي التمييز بين شيئين (كما ذكرنا تتحكم بسلوكك) 

النفس هي الأخ.

 

     و لكن هل معني ذلك أنك لا تستطيع التحكم في نفسك (ذاتك) ؟ نعم تستطيع و لكن بالعقل و تنميته الصحيحه بالمعرفه مما يجعل نفسك تقودك   إلي شيء ما 

 

أنواع النفس البشرية من القرآن الكريم :

سورة يوسف الآيه ٥٣

"و ما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم" 

و في هذه الآيه ذكرت النفس السيئه التي تأمر بالسوء و تقود صاحبها للفواحش. 

سورة القيامه الآيه ٢ 

"ولا أقسم بالنفس اللوامة"

و في هذه الآية ذكرت النفس اللوامة النادمة علي ما فعلته و هي تجعل الإنسان يراجع نفسه بعد فعل المعصية. 

سورة الفجر الآيه ٢٧

"يا أيتها النفس المطمئنة"

و في هذه الآيه ذكرت النفس المطمئنة التي تعلم وجود الله و تنفذ أوامره ، فلا يوجد شيء يخيفها إلا الله و تقود هذه النفس صاحبها إلي الجنة.

سورة الفجر الآيه ٢٨

"ارجعي إلي ربك راضية مرضيه" 

و هذا تكمله الآيه السابقة و هو دليل علي أن الرضا و الطمئنينه هما سببان من أسباب دخول الجنة. 

سورة الفجر الآيه ٢٨ 

الآيه السابقة ذكر فيها أيضا النفس المرضية وهي النفس التي رضي الله عنها ،و متعها بنعم كثيرة ،و أيضا مثواها الجنة. 

سورة الشمس الآيه ٨ 

" ونفس و ما سواها ، فألهمها فجورها و تقواها"

و ذكر في هذه الآيه النفس الملهمة ، وهي نفس ملهمة من الله ، نفس في غاية اللطف و الخفه و التغير ، و التأثيرات و الإنفعالات النفسية من الأشياء الجيدة و السيئة ، وهي مستوية كما خلقها الله. ؛

و هذا هو ذكر النفس في القرآن و أكبر دليل علي وجودها.

 

     

   و كلنا نعلم أن النفس لها علم و هو علم النفس ، قد ألفت في علم النفس كتب كثيرة ، هيا بنا نعلم أفضل خمس كتب في علم النفس كما ذكر في المراجع.

الكتاب الأحمر لكارل يونج هو مؤسس علم النفس التحليلي ، و هذا الكتاب ألف لمواجهة حالة اللاوعي التي عاني منها لفترة في حياته ، و ذكر فيها كثير من قصة حياته. 

أقوال الأصنام لفريدريك نيتشه و هذا الكتاب يجعلك تفكر في أمور كثيرة و أمور وجودية ذكرت في الكتاب علي هيئة أسئلة. 

الغريب لألبير كامبو ، أول رواية من العبث الأدبي لأن الكاتب كان يشك أنه حي و كتب عن شخص لا مبالي و لا يهتم بأي شيء ، و ترجم هذا الكتاب ل٤٠ لغة و هذا دليل علي نجاحه. 

الجنون في غياهب السجون و يتناقش حول أزمة الصحة العقلية خلف القضبان و دورنا في مواجهته و يتحدث حول الإضطرابات العقلية و إرتباطها بالسجون. 

مستقبل وهم لسيغمون فرويد و يتحدث عن الأديان و نشأتها بصورة عامة. 

   و الجدير بالذكر أيضا الكتاب الذي تضمن كل ما يخص النفس البشرية (تكوينها ، اضطرابتها ، علاجها ) و غير حياة الكثير هو كتاب "النفس البشرية" للدكتور علي ماضي عام ١٩٩١ و هو مكون من ٣٩٠ صفحة و يهدف لمعرفة النفس البشرية

    سنعرض هنا بعض علماء النفس :

ألفرد آلدر :طبيب عقلي من النمسا ، مؤسس علم النفس الفردي ، ولد عام ١٨٧٠ و توفي عام ١٩٣٧ في الولايات المتحدة. 

جوردن ألبورت:عالم نفس أمريكي اهتم بدراسة الشخصية و كان ممن وضعوا أساس علم نفس الشخصية. 

بنفيت سانفورد :أستاذ علم نفس في جامعة كالفورنيا ، شارك في تأليف كتاب الشخصية التسلطية عام ١٩٥٠. 

ألبرت باندورا :نفساني و هو أستاذ في علم النفس الإجتماعي في جامعه ستانفورد و حصل علي جوائز عديدة في علم النفس. 

جون ديوي :فيلسوف و مدرب و عالم نفس أمريكي و زعيم من زعماء الفلسفه البراغمانية و يعتبر من أوائل المؤسسين لها و يقال أنه هو من أطال عمر هذه الفلسفة و استطاع أن يستخدم بلباقة كلمتين قريبتين من الشعب الأمريكي هما "العلم" "الديمقراطية". 

    و الآن عزيزي القارئ تناولت معك الكثير من المعلومات عن النفس البشرية و أبرز كتبها و علمائها و الآن سأخبرك آخر شيء أعلمه و هو ما سيفيدك حقا في حياتك ، هيا نعلم كيف تتحكم في نفسك. 

    لتتحكم في نفسك عليك بإتباع قواعد و العمل ببعضها علي الأقل :

وضع الأهداف و العمل عليها :

لكي تتغلب علي ذاتك عليك بوضع هدفك و العمل عليه بكافة الطرق الممكنة و يجب أن تكون أهدافك غير مستحيلة و تكون واثق من فعلها و محدد لما ستفعله لتحقيق هدفك. 

مراقبة نفسك و قياس مهاراتك :

عليك معرفة قدراتك جيدا و إستغلالها و عليك متابعة نفسك و تطورها حتي تنجح و تتحكم في نفسك. 

الإبتعاد عن الأشياء الملهية التي تحبها :

لا تتبع نفسك و تلهو و تنسي أهدافك الحقيقية أنت تتحمل مسؤولية نفسك و عليك تحديد مستقبلك بيدك. 

   وفي النهاية أشكركم علي متابعتكم و علي حسن القراءة ، استمتعت معكم كثيرا في هذا الموضوع و انتظروا مني كل ما هو جديد و ممتع.

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author