الأكل الممنوع لمرضى الكلى

الأكل الممنوع لمرضى الكلى

لا بد لجميع مرضى الكلى، سواء المصابون بالفشل الكلوي أو المصابون بالحصيات الكلوية، لا بد لهم من معرفة الأكل الممنوع لمرضى الكلى، وذلك بهدف الحؤول دون تفاقم الحالة الصحية لهم سوءًا.

لذا سنتعرف في مقالنا هذا على قائمة الأكل الممنوع لمرضى الكلى، فضلًا عن نصائح تساعد مرضى الكلى في الشفاء، والحفاظ على صحة جيدة.

الأكل الممنوع لمرضى الكلى
الأكل الممنوع لمرضى الكلى

 

ما هو الأكل الممنوع لمرضى الكلى

من الضروري أن يتجنب مرضى الكلى بعضًا من الأطعمة، وأن يتحكموا بكمية أطعمة أخرى، إذ وفي كثير من الحالات تكون الأطعمة التي يتناولها مريض الكلى بشكل اعتباطي سببًا مباشرًا لتأخر شفائه، ناهيكم عن زيادة احتمالية إصابته باضطرابات أخرى.

أما الأكل الممنوع لمرضى الكلى، فهو:

  • الجبن بمختلف أنواعه، والمكسرات، وجوز الهند، والفواكه المجففة، بمعنًى آخر على مريض الكلى تجنب الأكل الغني بعنصر البوتاسيوم لأن زيادة الوارد من البوتاسيوم سيؤدي في حال المرض الكلوي إلى تراكم المزيد من البوتاسيوم في الجسم مما يزيد الحالة سوءًا.
  • الدجاج، والفاصولياء، والبيض، والأسماك، أي الأكل الغني بالبروتينات، وذلك لأن الاستهلاك المفرط للبروتينات يزيد الحمل على الكلى.
  • يعتبر الملح أيضًا من الأكل الممنوع لمرضى الكلى، إذ تؤدي زيادة تناول الملح في حال عدم الكفاية الكلوية (المرض الكلوي) إلى زيادة امتصاص الصوديوم في الكلية، الأمر الذي يسبب أذيةً للكلية، فضلًا عن زيادة احتمالية الإصابة بالوذمات في مختلف أنحاء الجسم.
  • الأكل الغني بالبوتاسيوم، مثل الموز الفضي، والبقوليات، إذ يجب التخفيف من استهلاك هذا الأكل لمرضى الكلى.

 

هذا وقد نشرت Kaitlyn Berkheiser مقالًا يتحدث عن 17 نوع من الأكل الممنوع لمرضى الكلى، بالإضافة إلى معلومات هامة بالنسبة لمرضى الكلى في مقال بعنوان: 17 Foods to Avoid or Limit If You Have Bad Kidneys.

 

النظام الغذائي لمرضى الكلى

إن تجنب الأكل الممنوع لمرضى الكلى من شأنه أن يساعدهم في الحفاظ على الوزن المناسب، فضلًا عن حماية الكلى من أي ضرر، وضمان أدائها وظائفها بالشكل الصحيح.

كما إن اتباع مرضى الكلى نظامًا غذائيًا صحيحًا يقيهم من المضاعفات الخطيرة مثل احتباس السوائل، وفقر الدم، وارتفاع الضغط الدموي، وأيضًا التعب، على أن النظام الغذائي الخاص بمرضى الفشل الكلوي يختلف تبعًا لدرجة الفشل الكلوي، ومرحلته أيضًا.

أي بمعنًى آخر، يختلف النظام الغذائي لمرضى الكلى في حال كان المريض يخضع لغسيل الكلى أو لا، لذا سنستعرض لكم في الأسطر القادمة أمثلةً للنظام الغذائي الواجب اتباعه في مختلف الحالات من المرض الكلوي. 

نظام غذائي محافظ للفشل الكلوي

يوصي الأطباء، وأخصائيو التغذية مرضى الفشل الكلوي، والذين قاموا بتغيير وظيفة ترشيح الكلى، ولكن لا يخضعون لغسيل الكلى، باتباع نظام غذائي محافظ، لضمان حصولهم على حاجتهم اليومية من العناصر الأساسية، وذلك بالشكل الآتي:

  • السعرات الحرارية: تختلف حاجة الجسم من السعرات الحرارية حسب الحالة الصحية، والوزن، والجنس، والعمر أيضًا.
  • بالنسبة لمرضى الفشل الكلوي، فيجب أن يحتوي نظامهم الغذائي على 25-35 سعرة حرارية لكل كيلوغرام من وزن الجسم، أي يجب أن يحصل الشخص الذي يزن 60 كيلوغرامًا على 1500-2100 سعرة حرارية يوميًا.
  • البروتين: تعتبر الأطعمة الحاوية على كميات كبيرة من البروتين من الأكل الممنوع لمرضى الكلى، لذا يجب الحرص على تقليل الاستهلاك اليومي من البروتين، حيث يوصي الأطباء بـ 0.6-0.8 جرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
  • أي يمكن للشخص الذي يزن 60 كيلوغرامًا الحصول على حاجته اليومية من البروتين بتناول بيضة مسلوقة واحدة، و100 غرام من صدور الدجاج ليحصل على 36- 48 غرامًا من البروتين يوميًا.
  • الصوديوم: يحتاج مريض الكلى إلى 2 جرام من الصوديوم يوميًا، وهو ما بإمكانه الحصول عليه من تناول 5 غرام من المح يوميًا.
  • البوتاسيوم: من الضروري ألا يتجاوز الوارد اليومي من البوتاسيوم عتبة 3 غرام كحد أقصى.

 

تجيب Zia Sherrell في مقالها What foods are bad for kidneys? عن أهم الأسئلة التي يطرحها مرضى الكلى، موضحةً الأكل الممنوع لمرضى الكلى، والذي يضر بصحة الكلية.

النظام الغذائي لمرضى غسيل الكلى

يعتبر اتباع نظام غذائي صحي من الأهمية بمكان بالنسبة لمرضى غسيل الكلى من حيث حماية الكلى من الحمل الزائد، وتجنب فقدان الوزن، والكتلة العضلية الذي يمكن أن تسببه جلسات غسيل الكلى المتكررة.

تنص التوصيات الأطباء فيما يخص النظام الغذائي لمرضى غسيل الكلى على ما يلي:

  • السعرات الحرارية: عدد السعرات الحرارية الموصى به يتراوح بين 30-40 سعرةً حراريةً لكل كيلوغرام من وزن الجسم، أي حوالي 1800-2400 سعرةً حراريةً للشخص الذي يزن 60 كيلوغرامًا.
  • البروتينات: يسبب غسيل الكلى فقدان المزيد من البروتينات، لذا من الضروري الحصول على كمية من البروتين لتعويض الفاقد مضافًا إليها الحاجة اليومية، إذ يجب الحصول على 1.3-2 غرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
  • الصوديوم: من الضروري استهلاك ما يقارب 1.8-2.3 جرام من الصوديوم يوميًا. أي ما يعادل 5.7 جرام من الملح يوميًا كحد أقصًى.
  • البوتاسيوم: يوصى مرضى غسيل الكلى بتقليل الوارد من البوتاسيوم إلى 2.5 غرم يوميًا.

حمية مرضى الحصيات الكلوية

إن اتباع مرضى الحصيات الكلوية حميةً غذائيةً صحيحةً من شأنه أن يساعدهم في التحكم بحجم الحصيات، مما يخفف من الأعراض الناتجة عن تشكل الحصيات في الكلى، بدايةً لا بد من إلقاء نظرة على مرض الحصيات الكلوية، وكيفية تشكل هذه الحصيات.

ما هي الحصيات الكلوية

يعتبر داء الحصيات البولية من أكثر أمراض الجهاز البولي شيوعًا، وتصل ذروة الإصابة بالحصيات الكلوية في سن 40-60 سنةً.

للحصيات أنواع عديدة أكثرها شيوعًا الحصيات الكلسية، والتي تسببها الحالات التالية:

  • ارتفاع الكالسيوم في البول بسبب عدم كفاية الوظيفة الكلوية.
  • فرط نشاط جارات الدرق.
  • التناول المفرط لفيتامين D.

تسبب الحصيات الكلوية آلامًا تختلف شدتها حسب حجم الحصاة، ومكان توضعها، وهو بصفته العامة ألم حاد مفاجئ في ناحية الخاصرة، وينتشر نحو الأمام، والأسفل.

النظام الغذائي لمرضى الحصيات الكلوية

  • تجنب الأطعمة الغنية بأكسالات الكالسيوم، كالبقوليات، والحبوب، وبعض الفواكه.
  • تناول أطعمة غنية بالصوديوم، إذ يساعد هذا العنصر على التخلص من الكالسيوم في البول.
  • التخفيف من منتجات الألبان لغناها بالكالسيوم.
  • شرب ما لا يقل عن 2 ليتر من الماء يوميًا.

النظام الغذائي لعدوى الكلى

لا بد للمصابين بعدوى الكلى من إعطاء الاولوية في نظامهم الغذائي للأطعمة الصحية، والطبيعية الطازجة، كالفواكه، والخضراوات الطازجة، ومنتجات الألبان، والبروتينات الخالية من الدهون، كما يتوجب عليهم زيادة شرب السوائل كالماء، والشاي، وغيرها، الأمر الذي يساعد في زيادة حجم البول، وتعزيز القضاء على البكتيريا المسببة للعدوى.

 

يبحث كثير من مرضى الكلى عن النظام الغذائي المثالي لأمراض الكلى، وشروط قائمة الغذاء، وغيرها من الأسئلة التي ستكتشفون أجوبتها بمجرد ترجمة هذا المقال عن النظام الغذائي لأمراض الكلى، قائمة التغذية بعنوان: Диета при заболевании почек, меню питания.

نصائح لمرضى الكلى

  • من الضروري أن يراجع مريض الكلى أخصائي التغذية، ليحصل على التقييم الصحيح لدرجة المرض الكلوي، والنظام الغذائي الذي يجب عليه اتباعه بما يؤمن حاجته اليومية من العناصر الغذائية الأساسية، بالشكل الذي لا يؤثر على حالته الصحية سلبًا.
  • لتقليل كمية البوتاسيوم في الأطعمة، كالفواكه، والخضراوات، بإمكانكم طهيها في الماء، لأن الطهي بالماء المغلي من شأنه أن يقلل محتوى هذه الأطعمة من البوتاسيوم.

في الختام لا بد من التذكير بضرورة الصبر، والمتابعة، ومراقبة النظام الغذائي لمرضى الكلى، والابتعاد ما أمكن عن الاكل الممنوع لمرضى الكلى، فلجسمك حق، وعليك أداءه!

أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

التعليقات