ابي وامي عطاء لاينقطع ودين لايوفي

انظر اليهم وقد نال الشيب منهم والسن قد ترك اثره علي وجوههم التي تقص رحلة عبر السنين رحلة من التعب والمشقة والالم والحزن، كل ذلك من اجلنا ،نعم ابي لم تعطيني كل مااريد. ،ولكنك ابي اعطتيني كل ماتملك ،لا استطيع وصف مايتخلج في داخلي من مشاعري.ليس هناك كلمات تستطيع وصف امتناني لك، اسف ابي لعدم قدرتي لسداد دينك، ومن اين لي ان اسدده ، عمري كله لن يوفي  بذرة من ديني لك،ساكون عاق ان ظننت انني سددت ولو مقابل شعرة من ذقنك قد شابت في طحونة الزمن من اجلنا، ابي قد بلغ الكبر منك واشتعل الرأس شيبا ومازلت تحملني من الديون ما لااطيق . الي،امي التي تحملت من الالم والحزن والمشقة. في سبيل سعادتنا  ماتنوء عن حمله الجبال انكي حقا انتي السعادة وانتي الامان في هذا العالم القاسي، رغم انني كبرت ياامي ولكني مازلت ذلك الصغير الذي في حاجة للركض دائما الي حضنك، لا اشعر بالامان والاطمئنان سوي في حضنك امي، اريد ان اخبرك انكي شخص غريب امي. ،ومن سواكي الذي يذوب فقط من اجل سعادتي، ومن سواكي يتحمل الالم من اجل راحتي ، من الذي وضع حياته رهن لحياتي سواكي انتي يا امي ، كيف ياامي تتألمين لا آلمي وتفرحين لفرحي، كيف ياامي اختزلت حياتك بحياتي، ان وصفت امي في كلمات فسأحتاج الي ألسنة فصحاء العرب منذ بدء الخليقة الي قيام الساعة، ولن يصفون تلك الابتسامة التي اراها علي وجهها حينما تراني سعيدا وهي يكابدها من الحزن في داخلها مايكابدها . 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.